فيروس كورونا - أطلقوا سراح الأطفال الأسرى


يقبع آلاف الأسرى الفلسطينيين خلف قضبان سجون الاحتلال الإسرائيلي في ظروف غير إنسانية، من بينهم عشرات الأطفال (عدد كبير منهم لم يتجاوز 16 عاماً) الذين يعانون حكماً من ضعف في المناعة نتيجة ظروف أسرهم.  

لا تعامل إسرائيل الأسرى الفلسطينيين وفقاً لأحكام اتفاقية جنيف ومعظمهم قيد التوقيف الإداري الذي لا يستند إلى مسوغات قانونية. ومع انتشار فيروس كورونا وإصابة عدد من أفراد الأمن. نحن نطالبكم الضغط على الحكومة الإسرائيلية للإفراج عن الأسرى لا سيما الأطفال والنساء وكبار السن. الأسرى يعيشون ضمن مجتمع مغلق وإصابة شخص واحد منهم، ستعني انتشار العدوى بينهم جميعاً بشكل سريع. ما سيؤدي حكماً إلى كارثة نتيجة الإهمال الطبي الذي يعيشونه، وافتقارهم إلى مقومات النظافة والوقاية الشخصية الضرورية.

سيذكر التاريخ جيداً كل ما حدث خلال هذه الفترة الصعبة التي نعيشها جميعاً، فلا تكونوا ضمن الفئة الملعونة التي تجاهلت حماية البشر. نطالبكم بالضغط من أجل إطلاق سراح الأطفال الأسرى الأن وإلغاء ما يسمى بالتوقيف الإداري فوراً.