أصغر مُصاب بكورونا في العالم يتعافى ويُفرح ملايين الصينيين، والد الطفل كان يبكي لعجزه عن عناقه


شعر ملايين الصينيين بالسعادة بعد تلقيهم أخبار تعافي طفل لم يتجاوز عمره 9 أشهر، هو أصغر المصابين بفيروس كورونا القاتل في العالم، الذي يجتاح مدناً صينية عدة، ووصل إلى عدد من الدول حول العالم، متسبباً حتى الإثنين بمقتل 362 شخصاً، وإصابة 17485 آخرين.

لحظات مؤلمة: حظي الأب الصيني بتعاطف كبير بعد نشر الفيديو الذي صور في واحد من مستشفيات مدينة ووهان الصينية، وكان الطفل يحاول لفت انتباه أبيه من خلف زجاج  الحجر الصحي الذي يقبع فيه، وفي لحظة من اللحظات طلب من أبيه احتضانه، مما جعل الأب يبكي.

ظهر الأب غير قادر على تمالك دموعه لأنه لا يمكنه حمل صغيره، وأثار مقطع الفيديو تساؤلات حول كيفية إنقاذ الأطفال من الفيروس المميت.

بعد تلقي الطفل للعلاج، أعلنت وزارة الصحة الصينية أنه يتعافى ويستعد لمغادرة المستشفى، وفقاً لما ذكره موقع صحيفة Gulf Today، الأحد 2 فبراير/شباط 2020.


نشر الفيديو أحد مستخدمي موقع تويتر اسمه MyrahDahSmylah وكتب: «أب لا يستطيع لمس صغيره لأنه مصاب بفيروس كورونا.. لكن وجه الطفل (مؤثر)..».

رد مستخدم آخر يحمل اسم @StrongGrande26I: «لا يهم إن كان صغيري مصاباً بكورونا أم لا، سأحتضنه ونموت سوياً..».

نظرة أقرب إلى الفيروس: «كورونا الجديد» الذي بات يسمى «فيروس ووهان» ينتقل عن طريق الجو في حالات التنفس والعطس والسعال.

من أول أعراضه ارتفاع درجة حرارة الجسم، وألم في الحنجرة، والسعال، وضيق في التنفس، والإسهال، وفي المراحل المتقدمة يتحول إلى التهاب رئوي، وفشل في الكُلى، قد ينتهي بالموت.

كشفت الصين عن الفيروس أول مرة في 12 ديسمبر/كانون الأول 2019، بمدينة ووهان (وسط). ويوم الخميس 30 يناير/كانون الثاني 2020، أعلنت منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ على نطاق دولي، لمواجهة تفشي الفيروس الذي انتشر لاحقاً في عدة بلدان؛ متسبباً في حالة رعب سادت العالم أجمع.

علامات
الصينفيروس كورونا