مجزرة ضد الشعب الجزائري


19 Nov
19Nov

سيداتي الكريمات، سادتي الكرام،

لي الشرف أن أراسلكم بخصوص جرائم دولية تحدث في الجزائر منذ عدة سنوات. و بما أنكم مؤسسات جزائرية فأنتم معنيون بها.
الوضعية جد معقدة، إنها مجزرة ضد الشعب الجزائري.
من بين الجرائم هناك تسميم عام للشعب الجزائري منذ عدة سنوات قامت به قوى عدوة داخلية و خارجية تهدف إلى تدمير صحة الشعب الجزائري و تؤدي إلى نتائج خطيرة على صحة الشعب، تسبب أمراض خطيرة، الضرر بالإخصاب، موت الفجأة، تدهور خطير في السلامة النفسية والجسدية وكذلك عواقب وخيمة أخرى.
قد مس هذا التسميم معظم المواد الإستهلاكية مثل: ماء القارورات، السكر، الزيت، اللحوم و الأسماك، الحليب و مشتقاته، الخضر و الفواكه، المشروبات، البن (القهوة)، الملح، التبغ، مكونات الخبز و معظم المواد حتى الألبسة.
هذه السموم و المواد السامة أضيفت للمواد الإستهلاكية خارج الجزائر، داخل المصانع و المؤسسات الإنتاجية داخل الجزائر و بإضافة مباشرة في الأماكن العمومية.
قد أشار نائب وزير الدفاع الوطني إلى ذلك منذ عدة أسابيع حين قال في إحدى خطاباته أن العصابة قامت بتسميم مؤسسات الدولة منذ 2015، هذا الكلام صحيح، و أيضا سممت كل المواد الإستهلاكية.
رجاءا أخذ كل التدابير اللازمة للمراقبة الدقيقة لمنتجاتكم، و إخطار المصالح المعنية بكل شبهة تسميم، و التعاون مع المصالح الأمنية لإنهاء هذه المجازر التي لم يسبق لها مثيل.

أعلمكم أن المؤسسات التي شاركت في التسميم هي معروفة لدى المؤسسات و الهيئات الأمنية و القضائية الجزائرية و الدولية، هو عمل سنوات.
تقبلوا مني سيداتي الكريمات، سادتي الكرام، فائق التقدير و الإحترام.
السيد: بن دريدي رضا
مهندس في سوناطراك

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.