الجزائر وتونس في خطر


29 Dec
29Dec

خريطة اهم القوى المؤثرة في الساحة الليبية 


١- فرنسا حضرت جيشها في الساحل وتريد توظيف الاتحاد الاوربي عسكريا وتدعو كل دول الخليج للتمويل


٢- الامارات حضرت مليشيات متنوعة وتدربها الان في صومال لاند  

باشراف سعودي لوجستي  وصهيوني تقني وعسكري


٣- مصر تسخر جسر جوي عسكري من ثلاث قواعد جوية للقصف المتواصل 


٤- الروس ارسلوا ثلاث كتائب من مرتزقة فاغنر الرقم يتحدث عن 300عنصر والاكيد انه وصل ١٠٠ عنصر الاسبوع الماضي ، هذا الى جانب الخبراء الامنيين  الروس الذين يرافقون  الكومندوس الفرنسي 

والخبراء العسكريين الذين يرافقون مليشيات حفتر 


٥- الصين تشارك الى جانب روسيا بخبراء عسكريين 

وبوسائل تقنية كالطائرات بدون طيار  وتقنيات الرصد والتشويش 


٦- فرنسا على الارض بعمليات عسكرية غير رسمية تم رصد 500عنصر في محاولة اقتحام طرابلس قبل الاخيرة 

ويتم تدريب مليشيات تشادية و مرتزقة بوركينية في موريتانيا بالمنطقة العازلة بينها وبين مالي وهي بمساحة بلجيكا 

اضافة الى الجيوش الخمسة للساحل الافريقي  التي تستعملها كغطاء للتموضع العسكري وتستغل تمويل الامم المتحدة ودول الخليج لها في عملية برخان  (متواصلة من 2013) لتمويل المليشيات 


٧- ايران تأمر ٣٠٠٠ عنصر من حزب الله(تجار مخدرات  زئبق الاحمر السلاح ..) منتشر في افريقيا لتأمين اللوجستي لمليشياتها  النائمة في تونس والجزائر المغرب ونيجيريا .. 

يذكر ان في الجزائر وحدها 5000متشيع  ومنهم من تلقى تدريبات في ايران ولبنان  عسكرية وامنية وسياسية (الملف موجود عند المخابرات لكنهم تحت الحماية الفرنسية ) 


٨- تركيا تريد حماية حدودها البحرية الجديدة مع ليبيا  وتطرح على البرلمان  قانون يجيز نشر قوات في ليبيا 


٩- تونس الحليف الاستراتيجي لامريكا خارج حلف الناتو !! 

محكومة بثقل الجزائر  ومعلقة بمعاهدة الدفاع مع امريكا 

فلمن ستسلم المفاتيح؟؟!!!


١٠- المغرب منطقة عبور القوى الكبرى وبوابة الاطلسي  من سواحل المحيط الطويلة ومضيق جبل طارق الاستراتيجي 

اذا تطور الوضع فسيكون تدفق رهيب للقوى الكبرى عبر تلك البوابة 

فمناطق العبور التقليدية للغزاة البحر المتوسط  ليبيا الساحل الافريقي والمغرب.

 يذكر ان هناك قاعدتان عسكريتان امريكيتان في المغرب .


١١-  بريطانيا وامريكا  يدعمان لوجستيا وعسكريا كل ذلك 

وديبلوماسيا بتعطيل القوانين الدولية لفض النزاعات كما حدث في سوريا ..

سياسة احتواء الجميع والتحريش بين الجميع .


١٢- الجزائر وتونس  لازالت تخاطب الذئاب بلغة 

تعالوا نحضن بعض .


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.